تعلم القراءة السريعة واختصر وقت قراءتك للروايات للنصف – الجزء الأول

في هذه السلسلة عن القراءة السريعة سنتحدث عن طرائق تزيد من سرعة قراءتك للروايات والكتب، مع المحافظة على معدل الفهم. هذه النصائح تهدف لزيادة سرعة القراءة والفهم لدى المتدرب بخطوات بسيطة يمكنه تطبيقها في قراءاته اليومية.

الجزء الأول: أساسيات القراءة السريعة.

في هذه المجموعة من النصائح، سنتحدث عن أساسيات القراءة السريعة والأخطاء الشائعة التي يقع فيها القارئ والتي تخفض من سرعة قراءته. في هذا الجزء من السلسلة سنركز فقط على تسريع معالجة الكلمات وقراءتها لدى القارئ، وفي الأجزاء الأخرى سنغطي جانب الفهم السريع بشكل أشمل.

أولاً: التعامل مع صوتك الداخلي

تقريباً كافة القراء يتحدثون مع أنفسهم أثناء القراءة. إن لم يكن هذا بصوت مسموع فسيكون من خلال حركة الحبال الصوتية دون إصدار صوت، وهو أمر طبيعي لدى البشر ويدعى الSubvocalization ويفيد في زيادة الفهم لدى القارئ والتأكيد على ما يقرأه داخل الدماغ. بأي حال، القراءة السريعة تتطلب من القارئ التخلي عن هذه العادة الفطرية مقابل اكتساب سرعة أكبر.

عليك أن تدرك أن لكل كلمة معناها الخاص، وتفصل هذا المعنى عن الشكل الصوتي للكلمة. عندما تقرأ رقماً ضخماً كالعدد 12.359 فلن تسمع في رأسك صوتاً يقول الرقم بصوت عالٍ لتدرك معناه، لن تسمع صوتك الداخلي يقول “اثنا عشر ألفاً وثلاثمئة وتسع وخمسون” وإنما ستفهم القيمة مباشرة. يمكنك تطبيق الأسلوب نفسه هنا لو تعاملت مع الكلمات على أساس معانيها أثناء القراءة. وعلى الرغم من أن هذا الأسلوب صعب، إلا أنه هناك طريق أكثر سرعة.

زيادة سرعة الكلام = زيادة سرعة القراءة. كما ذكرنا في السابق أن الحبال الصوتية تهتز فعلاً أثناء القراءة، وهذا يعني أن سرعة الكلام والقراءة للأشخاص الذين يقومون بهذا متساوية تقريباً. وهذا ما تظهره الاحصائيات. الحل الأسرع من التوقف عن الكلام داخل رأسك، هو أن تزيد سرعة كلامك الطبيعية.

هذه النصائح مفيدة في حال أردت إخراس صوتك الداخلي أثناء القراءة:

  • استخدم يدك للإشارة للكلمات اثناء القراءة.
  • امضغ علكة أو ضع أصبعاً على فمك لإبقاء شفاهك مشغولة أثناء القراءة.
  • استمع للموسيقى أثناء القراءة.
  • استخدم منصة AccelaReader لقراءة النصوص التي عليك إنهائها بسرعة.
  • أجبر نفسك على القراءة بسرعة مختلفة عما تعتاده.

اقرأ أيضاً: منصة لقراءة القصص اليومية الحقيقية

ثانياً: تغطية الكلمات التي قرأتها

حتى أكثر القراء تمرساً تخونهم أعينهم أحياناً أثناء القراءة لتعود لكلمات قد قرأت سابقاً. من أساسيات القراءة السريعة تعلم كيفية التخلص من هذه العادة التي تضيع الكثير من الوقت وتخفض سرعة القراءة بشكل ملحوظ. هذه الحركات السريعة لا تزيد فهم القارئ في الحالة العامة، وإنما هي منعكس يجبر الدماغ الأعين فيه على العودة لتفقد الكلمات السابقة.

  • يمكنك تخفيف حدوث هذه العادة من خلال تغطية الأسطر التي قرأتها ببطاقة صغيرة، أو بورقة أخرى. ولكن من الأفضل تعويد نفسك على الأمر طبيعياً دون هذه الطريقة فاستخدامها بشكل مستمر يسبب تشتيتاً للأفكار.
  • في حال تكرر المنعكس لأكثر من مرة أثناء القراءة فهذا يعني أن الدماغ لا يعالج كل ما يدخل له من النص، وهي إشارة واضحة لك كي تخفض من سرعة قراءتك.
  • من الطبيعي معايشة هذه الحركات أثناء قراءة مادة علمية أو مادة جديدة كلياً على القارئ، لأن الدماغ يحاول استيعاب كل ما يقرأه دفعة واحدة.

ثالثاً: تعلم تثبيت عينيك

العينين تخونان القارئ في كثير من الأحيان كما قلنا. لتلعلم القراءة السريعة على القارئ تعلم تثبيت عينيه ونقلها من الكلمة للأخرى بأقل كمية ممكنة من الحركات… قد تعتقد ان العين ترى الكلمة وحدها فقط وأنت بحاجة لتحريكها لقراءة الكلمة الأخرى. ولكن الأمر لا يتم هكذا في أغلب الأحيان. أنت قادر على رؤية أكثر من كلمة في السطر عند النظر لإحداها، وعند نقل عينك للكلمة المجاورة ستلحظ ارتجافاً تنتقل فيه العين لمكان عشوائي ومن ثم للكلمة الأخرى. الأمر انعكاسي تماماً في هذه الحالة أيضاً ولكن يمكن التحكم فيه.

بشكل رئيسي، حاول تحريك عينيك بشكل بطيء واختصر كمية الانتقالات التي تقوم بها بين الكلمات، لا تحاول النظر للأسطر العليا والسفلى التي تستطيع قراءتها، هناك عدد محدود جداً من القراء القادرين على تخطي الأسطر مع المحافظة على الفهم العام للنص، وهذا نتيجة تدريب طويل.

رابعاً: ادفع نفسك بعيداً عن القراءة البطيئة

الكثير من البرامج والدروس التي تحكي عن القراءة السريعة تدعي أن إجبار النفس على القراءة السريعة دون النظر لعامل الفهم في بداية التعلم يمكنه أن يشحذ من منعكسات الشخص وزيادة قدراته على القراءة السريعة. من الممكن أن لا تفهم شيئاً في البداية، ومن ثم ستبدأ بالفهم، وربما لا تفهم إطلاقاً في بعض الأحيان. ولكن لمن يهدفون لزيادة سرعة القراءة لديهم بغض النظر عن عامل الفهم فهناك طريقة بسيطة للتدريب على مضاعفة السرعة.

يمكنك الامساك بقلم أثناء القراءة وتحريكه فوق السطر الذي تقرأه متابعاً رأس القلم بعينيك وأنت تقرأ الكلام، حرك القلم بسرعة ثابتة لدقيقتين، فلتكن سرعة قراءتك للسطر موازية لسرعة قراءتك ثلاث كلمات بشكل متأني. بعد دقيقتين خذ استراحة لدقيقة واحدة وتابع بسرعة مضاعفة.

هناك المزيد من النصائح المتعلقة بالقراءة السريعة والتي تركز بشكل أكبر على جانب الفهم، وسنتحدث عنها في المقال التالي، للوقت الحالي يمكنك التدريب على زيادة سرعة قراءتك من خلال النصائح السابقة ومشاركتنا تجربتك من خلال التعليقات.

,

اترك رد