أفضل عشر روايات رومانسية

الرواية الرومانسية هي واحدة من أشهر أشكال الأدب الروائي في العالم، حيث يركز هذا الشكل من الرواية على واحدة من أهم صيغ العلاقة البشرية في عالمنا وهي علاقة الحب بين الرجل والمرأة، حيث تتحدث هذه الروايات عن قصص الحب وظروفها ومشاكلها المختلفة، كما قد تتجاوز ذلك للحديث عن مشاكل مجتمعات وأمم بأكملها من خلال انعكاس تلك القضايا على علاقات الحب بين شخصيات الرواية.

ومن أبرز ما يميز أفضل الروايات الرومانسية التركيز الشديد على تطور صفات الشخصيات في الرواية، وتطور وتغير العلاقات فيما بينها، حيث تحاول عرض تأثيرات الظروف والعوامل المختلفة على علاقات الحب، وإعطاء نظرة مختلفة ووجهة نظر خاصة لكل رواية حول طبيعة وماهية الحب وتأثره وتأثيره فيما يدور حوله من أشخاص وأحداث وعوالم.

وهنا نقدم لكم مجموعة من أفضل الروايات الرومانسية التي لا بد من قراءتها:

الحب في زمن الكوليرا Love in The Time of Cholera

صدرت هذه الرواية في عام 1984 لكاتبها الكولومبي جابرييل غارسيا ماركيز، الحاصل على جائزة نوبل للآداب في عام 1982، وتعتبر واحدة من أشهر الروايات الرومانسية في الأدب اللاتيني، حيث تروي قصة حب خيالية لا مثيل لها من خلال قصة تربط بين شاب يعمل كساع للبريد وفتاة يربطهما عهد حب يكسره زواج الفتاة بأحد الأطباء الشباب الأثرياء في القرية التي يعيشان فيها.

وتروي القصة حياة كل من الشخصيات وعمل الشاب “فلورنتينو” الدائم طول حياته لبناء نفسه وكسب حب الفتاة، كما تتحدث الرواية عن الكثير من الأحداث والتطورات التي تمر بمنطقة الكاريبي والحروب والتغيرات الكبيرة التي تمر على البشر والمدينة، وتصحب القارئ في تطورات كبيرة وجو ساحري يتميز به ماركيز في جميع كتاباته.

الرواية بلا شك تعتبر من أفضل الروايات الرومانسية التي لا بد من قراءتها لكل مهتم بهذا الشكل من أشكال الأدب الروائي.

ذهب مع الريح Gone With the Wind

هذه الرواية ليست فقط في عداد أفضل الروايات الرومانسية فحسب، بل هي رواية كلاسيكية مميزة كذلك، حيث صدرت في عام 1936 للكاتبة الأمريكية مارغريت ميتشل، وهي الرواية الوحيدة في حياتها وجعلتها من القلائل الذين اكتسبوا شهرة عالمية بفضل رواية واحدة فقط، حيث نالت الرواية جائزة بوليتزر في عام 1937 ووصلت مبيعاتها في ذلك العام إلى 50 ألف نسخة في اليوم الواحد، كما تم اقتباسها من خلال فيلم سينمائي شهير قاربت مدته 4 ساعات.

الرواية التي تتجاوز 1000 صفحة تتحدث عن قصة فتاة تعيش خلال عهد الحرب الأهلية الأمريكية، وتعاني تلك الفتاة من آثار علاقة حب سابقة، وهو ما يدفعها للتعامل بعداونية وكراهية مع رجل أحبها حيث لا تبادله مشاعره الطيبة سوى بالكره والأذى، وتمر أحداث الرواية لتحكي قصة الشخصيتين وتطور علاقتها ضمن الكثير من قصص وصور المجتمع الأمريكي في تلك الفترة وخصوصاً في ولاية جورجيا التي عاشت فيها الكاتبة كل حياتها، قبل وفاتها بعمر 49 عاماً فقط بعد صراع مع المرض.

الرواية تعتبر من أشهر كلاسيكيات الروايات الرومانسية الأمريكية، كما أن الفيلم المقتبس عنها لا زال يعتبر من الأفلام الأيقونية في تاريخ السينما الأمريكية حتى اليوم.

كبرياء وتحامل Pride and Prejudice

هذه الرواية تعتبر بلا شك من أشهر الروايات الرومانسية في العالم، وأصدرتها الكاتبة الامريكية جين أوستن في عام 1813، وبلغت الرواية شهرة عالمية لا مثيل لها وتم إنتاج عشرات المسلسلات والأفلام السينمائية والمسرحيات حولها، حيث تروي هذه الرواية قصة عشيقين يحبان بعضهما لكن يرفض كل منهما الاعتراف بحبه للآخر بسبب الكبرياء والغرور.

وتسير أحداث الرواية حول المواقف والأحداث التي يمر بها الشاب والفتاة في خليط كوميدي رومنسي مميز، وتطور مميز لشخصية البطلين من خلال المواقف المختلفة التي يعايشانها خلال أحداث الرواية، التي أصبحت من كلاسيكيات الروايات الرومانسية في أمريكا والعالم.

آنا كارنينا Anna Karenina

من أعمال الأدب الروسي الخالدة في الذاكرة الأدبية العالمية للكاتب ليو تولستوي وهو من أشهر رموز الأدب الروسي، وتحكي الرواية قصة امرأة متزوجة من رجل يكبرها سناً قبل أن تقع في حب شاب تنجب منه طفلة ويحكي صراع تلك البطلة مع حبها وزواجها والكثير من المشاكل الأخرى.

أحد ميزات هذه الرواية ليست فقط قصة البطلة بل الكثير من القصص المختلفة والإسقاطات المميزة والحديث عن المجتمع الذي تلى الثورة الصناعية والارستقراطية والمادة، كل ذلك عبر خليط من قصص الحب والرومانسية والمغامرات المختلفة لشخصيات الرواية، التي تعتبر من أطول الروايات التي كتبها تولستوي في حياته.

جين آير Jane Eyer

تبدع الكاتبة الإنجليزية تشارلوت برونتي في هذه الرواية من خلال قصة الشابة اليتيمة جين، والتي تربت في ملجأ ثم تعمل كمربية للأطفال في قصر عائلة فاحشة الثراء، وهناك تقع في حب رب المنزل قبل أن تضطر لترك المنزل حيث يتقدم للزواج منها قس في الكنيسة، وتحكي الرواية صارع الشابة القوية جين بين رغباتها ومشاعرها وحياتها الصعبة، وهي خليط من القصص التي عاشتها وسمعتها الروائية برونتي خلال عملها كمربية خاصة لدى العديد من العائلات في بريطانيا.

قصة حب Love Story

إحدى الروايات الشهيرة التي تتحدث عن ثنائية الحب بين شخصين من طبقتين اجتماعيتين مختلفتين، حيث تتحدث الرواية التي كتبها إريك سيجال عن زواج شاب غني من الطبقة الثرية بفتاة فقيرة، والكثير من القصص والأحداث التي تمر علاقتهما بها خلال سنوات طويلة تعج بالصراعات والمشاكل ونضال كل منهما للحفاظ على علاقة الحب التي تربطهما.

ونالت رواية سيجال شهرة عالمية في السبعينيات حيث كانت من أكثر الروايات مبيعاً في العالم في تلك الفترة، وترجمت إلى أكثر من عشرين لغة بينها العربية، كما اقتُبست في العديد من الأفلام السينمائية.

أوسكار ولوسيندا Oscar & Lucinda

رواية مميزة من نوعها تتناول الحب من منظور جديد ومميز، وتحكي قصة شاب يهوى المراهنات ويحقق ثروة طائلة من وراءها، وأثناء سفره إلى أستراليا يلتقي بفنانة محترفة في صناعة الزجاج، ويقعان في حب بعضهما، قبل أن يتراهنا على إمكانية صناعة كنيسة كاملة من الزجاج في أستراليا، وتحكي الرواية قصة الحب والتحدي والمشاعر المختلفة بين الحبيبين في سرد قصصي فريد ويشد القراء.

الرواية التي كتبها الكاتب الأسترالي بيتر كيري نالت جائزة البوكر لعام 1988، ونالت شهرة ذائعة الصيت في تلك الفترة حتى يومنا هذا وتعتبر من أشهر أعمال كيري على الإطلاق.

المفكرة (مذكرات حب) The Notebook

أحد أنجح الروايات الرومانسية التي صدرت في القرن العشرين، وكاتبها هو الأمريكي نيكولاس سباركس، حيث تحولت الرواية إلى فيلم سينمائي ذائع الصيت حقق نجاحاً كبيراً جعله من أشهر الأفلام الرومانسية على الإطلاق، وتحكي هذه الرواية قصة الحب واستمراره في أحلك الظروف، وترتبط أحداثها بفترة الحرب العالمية الثانية، وتضم خليطاً من المآسي والمفاجآت السارة والحزينة والكثير من اللحظات المؤثرة التي تجعلها رواية رائعة.

الفسكونت الذي أحبني The Viscount who Loved Me

تحكي هذه الرواية لكاتبتها جوليا كوين قصة شاب كان ينظر لوالده كمثله الأعلى قبل أن يخسره بفاجعة وهو بعمر 35 عاماً، وذلك ما يدفعه لأن يؤمن بأنه سيموت في نفس عمر والده، ويعاهد نفسه ألا يقع في الحب أبداً، لكن الزمن يسير إلى أن يتوجب عليه الزواج لإنجاب وريث للعائلة، وهنا يعاهد نفسه في ألا يقع في حب زوجته التي تبلغ من عمرها 17 عاماً.

القصة خليط رائع من المشاعر الإنسانية والتشوش التي يواجه البشر في علاقات الحب والزواج والمجتمع، وهي بلا شك تستحق التواجد في قائمة أفضل روايات رومانسية يتوجب عليكم قراءتها.

ما تخبئه لنا النجوم The Fault in Our Stars

رواية الكاتب الأمريكي جون غرين صدرت في عام 2012، واقتبست كفيلم سينمائي في العام 2014، ونالت كل من الرواية والفيلم شهرة عالمية وحققت مبيعات هائلة، حيث تتميز الرواية بتأثير كبير على القراء بفضل الظروف التي تحيط بشخصياتها.

وتحكي الرواية علاقة حب تربط بين شابة مصابة بمرض السرطان تقع في حب شاب ناج من السرطان خلال نشاطات مجموعة لدعم مرضى السرطان، وتمر أحداث الرواية لتحكي قصة حبهما والمصاعب والمرض في خليط من المشاعر الجميلة والحزن واللحظات التي تحفر أثرها في عقول وقلوب كل من سيقرأ هذه الرواية.

اترك رد