من أعمال الأدب الروسي الخالدة في الذاكرة الأدبية العالمية للكاتب ليو تولستوي وهو من أشهر رموز الأدب الروسي، وتحكي الرواية قصة امرأة متزوجة من رجل يكبرها سناً قبل أن تقع في حب شاب تنجب منه طفلة ويحكي صراع تلك البطلة مع حبها وزواجها والكثير من المشاكل الأخرى.
أحد ميزات هذه الرواية ليست فقط قصة البطلة بل الكثير من القصص المختلفة والإسقاطات المميزة والحديث عن المجتمع الذي تلى الثورة الصناعية والارستقراطية والمادة، كل ذلك عبر خليط من قصص الحب والرومانسية والمغامرات المختلفة لشخصيات الرواية، التي تعتبر من أطول الروايات التي كتبها تولستوي في حياته.