وحنا مينه يتابع الرحلة يروي تفاصيلها التي تجتاز حدّ الرؤية إلى الغير منظور، ويمضي مع ذاك البحار الذين كانوا يتشاءمون منه لوقوع الحادثة في المركب الذي هو على ظهره. ليعبر معه عباب رحلته الثانية على ظهر الحياة...