قصة رعب لاتخلو من تلك اللمحة الفلسفية التى يمتاز بها أدب تشيكوف ، و التى يتباين حجمها و موضعها من عمل لآخر