قصة قصيرة عن طفل يتيم اسمه فانكا، يكتب لجده رسالة يصف فيها الظلم والألم الذي يكابده من العمل لدى صانع الأحذية. حيث يترجّى جدّه أن ينقذه من هذا المكان الرهيب. ”بالأمس ضُربت ضربًا موجعًا، حيث جذبني المعلم من شعري وجرني إلى الفناء وانهال عليَّ ضربًا بالسوط لأني نعست بينما أهدهد طفلهم”. “جدي العزيز أستحلفك بالله أن تنتشلني من هنا، أن تأخذني إلى البيت في القرية، فإني لم أعد أطيق البقاء. يا جدي أرجوك وأتوسل إليك وأصلي دائمًا من أجلك لكي تأخذني بعيدًا من هنا وإلا مت”.