لا أدري ما هي قصة الأطباء وقصص الرعب، ولكن يبدو أنهم قادرون على كتابتها بطريقة مذهلة. هذه الرواية المرعبة من الدكتور تامر ابراهيم تجمع بين الاسلوب والاثارة، وفي نفس الوقت تقدم للقارئ تجربة أدبية بتعابير عميقة بعيدة عن الأساليب المعتادة في هذا النمط. يمكنك استخلاص الكثير من الدروس والأفكار بعد الانتهاء من القراءة، ولكن أثناءها، ستعايش أجواء مرعبة تقشعر لها الأبدان.